من هو المستشار شفيق امام، هناك العديد من الشخصيات في الوطن العربي التي لها تأثير كبير في الناس بسبب مسيرة كفاحها ونهجها الخلَّاق التي تتبعه في حياتها، الأمر الذي يصل بها كشخصيات مشهورة وضعت بصمتها في المجتمع العربي ومن الممكن أن تتعرض هذه الشخصيات للمضايقات من بعض الأشخاص في سبيل النيل من شهرتها أو تقليل الحشد الجمهوري المحب له، المستشار شفيق امام احدى الشخصيات المعروفة في الكويت يعمل في المجال القانوني في الكويت وقد تعرض للكثير من الهجوم واتهامات بالتزوير خلال فترة عمله في مجلس الأمة الكويتي وهذا ما استهجنه النائب عبدالله الرومي جملة وتفصيلاً، كما اعترض على التجريح الذي لامس الأستاذ الفاضي امام على حسب وصفه.

من هو المستشار شفيق امام

المستشار شفيق إمام هو أحد مستشاري مجلس الأمة منذ العام 1992م، كما استعانت به التأمينات الإجتماعية ووزارة المالية والوزراء السابقين في العديد من الأعمال التي يشهدون له بها وأمانته وبدقة عمله وتأدية كافة الأعمال المكلف بها، عمل المستشار شفيق امام لدى الهيئة العامة للاستثمار للعمل لديهم بناءاً على موافقة سابقة من مجلس الأمة ثم عاد إلى مجلس الأمة مرة أخرى، في الأيام الماضية صدر الكثير من اللغط على المستشار امام ولكن تاريخ عمله الطويل كان جداراً مانعاً لهذه الشائعات المزيفة، بأنه يتقاضى راتباً على وظيفته كمستشار 15 ألف دينار كويتي وهناك مانع دستوري يمنع كشف رواتب موظفي مجلس الأمة فإنه لا يتقاضى مثل هذا المبلغ ويتقاضى اقل من نصف هذا الراتب وهو الأمر المذكور في الرسالة التي صدرت عن الأمانة العامة لمجلس الأمة فيما يتعلق بالرسالة المتداولة على وسائل التواصل الإجتماعي بشأن المستشار إمام، كما أكدت الأمانة على أنها ملتزمة بسياسة رفع نسبة الكويتيين في المجلس التي بلغت 92% ولم يتم التجديد لعدد 78 وظيفة من غير الكويتيين لعدم الحاجة لهم، وتعمم بقولها مؤكدة على ضرورة تحري الدقة في نقل المعلومات وتداولها.

تأييد المستشار شفيق امام

النائب عبدالله الرومي صرح بأنه يستهجن الهجوم والتجريح الذي يتعرض له المستشار امام كما شكر رئيس المجلس مرزوق الغانم على اعادة تعيينه لانه يعتبر من الكفاءات القانونية التي لابد من وجودها في البرلمان الكويتي وهو من الكفاءات القانونية التي يحتاجها البرلمان، تحدث الرومي عن التعريض الذي حدث للمستشار شفيق امام ودافع عنه دفاعاً شديداً واستطرد في قوله:” هذه شهادة حق، وما نسب للأستاذ شفيق غير صحيح، وهو شخص جليل، وهذا ما انتهت إليه اللجنة التشريعية في 2003 ولم يرتكب أي تزوير أو تحريف في هذا النص، واستمر ثلاث سنوات بعد ذلك مستشاراً لمجلس الأمة، وهو من استقال، علماً بأنه كان الساعد الأيمن للمرحوم حمد الجوعان في إعداد قانون التأمينات الاجتماعية”.

لقاء مع شفيق امام في قناة الراي