ما حكم من استمنى في نهار رمضان متعمدا، بحيث يتساءل الكثير من الناس عبر محركات البحث الإلكترونية عن حكم الاستمناء في نهار شهر رمضان المبارك، بحيث يكون هذا الاستمناء بشكل متعمد دون نسيان أو دون قصد، بحيث تشاع الأسئلة وهي من استمنى في نهار رمضان عمدا ماذا يكون عليه، وهل يجب قضاء هذا اليوم، وإذا كان كذلك ما حكم من أدركه رمضان الثاني ولم يقض هذه الأيام، والكثير من هذه الأسئلة، والتي نجيبها لكم خلال هذه المقالة، بالإضافة الى سؤال ما حكم من استمنى في نهار رمضان متعمدا.

حكم من استمنى وهو صائم

نقدم لكم هنا اجابة وما حكم من استمنى في نهار رمضان متعمدا، بحيث قال الكثير من جموع العلماء والفقهاء بأن الاستمناء لا يجوز، سواء أكان الاستمناء في رمضان أو غيره من الأشهر، فهذا الفعل هو فعل محرم ومنكر، وذلك لما فيه من مخالفة لقول الله سبحانه وتعالى ( والذين هم لفروجهم حافظون، إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين، فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون )، حيث أن الاستمناء في غير الاتيان للزوجة أو ملك اليمين فهو حرام ومنكر وعدوان.

وحكم الاستمناء في نهار شهر رمضان المبارك هو التوبة الى الله، ثم الذهاب للاغتسال والطهارة من هذه الجنابة، ثم قضاء هذا اليوم لأنه أصبح في حكم المفطرين، حتى وإن لم يأكل ولا يشرب خلال النهار، فعليه قضاء هذا اليوم ما بعد انتهاء شهر رمضان المبارك.

ما حكم من استمنى في نهار رمضان متعمدا

 

وهنا نكون قد وصلنا واياكم لنهاية المقالة، والتي عرضنا عليكم من خلالها ما حكم من استمنى في نهار رمضان متعمدا، الذي يكون بالاستمناء عن عمد وبقصد، بحيث حكم الاستمناء هو التوبة النصوحة الى الله سبحانه وتعالى، وقضاء هذا اليوم الذي افطرت فيه، دمتم بود.