كيف انظم وقتي في رمضان بدون شغاله، هناك الكثير من النساء في المملكة ودول الخليج استغنين عن الشغالات والخادمات في شهر رمضان المبارك من اجل مشاركة الاسرة في هذه الايام من الشهر الفضيل الذي يمر علينا والجميع محجور في المنزل ويحظر التجول عليه في ظل فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 الذي ينتشر في انحاء العالم، واصبح وباءا يهدد البشرية، هناك الكثير من البحث في الاونة الاخيرة على معلومات حول كيف انظم وقتي في رمضان بدون شغالة والذي سوف ننشره لكم من خلال هذا المقال في موقع المحيط، حيث اصبح الجميع يبحث بشكل كبير على المعلومات الخاصة بهذا الموضوع، والذي سوف ننشره لكم اليوم عبر مقالنا في موقع المحيط، ليتسنى للجميع معرفة الطريقة الصحيحة الخاصة بهذا الموضوع، لذلك تابعوا معنا الان معلومات اكثر حول كيف انظم وقتي في رمضان بدون شغاله حصريا.

كيف انظم وقتي في رمضان بدون شغاله

ربة المنزل تعتبر من اكثر الاشخاص الذين يحتاجون تنظيم للوقت في الشهر الفضيل، لابراز الحاجة اكثر في حال كانت السيدة وحدها في المنزل، بالاخص حين لا تملك خادكة تعينها على الاعمال اليومية، وهي المشكلة التي ظهرت جليا لدى السيدات اللواتي يعشن في بيوت كبيرة مثل الفلل والقصور التي تحتاج الى عمل بشكل مستمر طول الوقت، او السيدات اللواتي لديهن اطفال اكثر ويحتاجون الى ربية وانتباه او المراة التي يحتوي منزلها على كبار السن او المرضى الذين يحتاجون عناية خاصة.

بامكان السيدة ان تقوم بتنظيم الوقت من خلال الخطوات الاتية واتخاذها يوميا .

  • الاستيقاظ في وقت محدد والنوم في وقت محدد دون اي تاخير في الاستيقاظ او النوم، لان الناس يعتادون السهر في رمضان لساعات متاخرة والاستيقاظ في وقت متاخر.
  • انجاز الاعمال الصعبة عند الاستيقاظ في الصباح الباكر لان النشاط يكون في فترة الاستيقاظ من النوم اكبر بسبب الصيام، واسرع ويجب اختصار نفسها على الوقت والجهد.
  • اعطاء العبادات المختلفة في رمضان وقتها وحقها كجزء من تنظيم الوقت  لقراءة القران في وقت محدد يسوده الهدوء الى حد ما بالاخص ساعات الذروة التي تسبب التشتت والالتزام بالصلاة والاكثار من النوافل.
  • تجهيز الطعام قبل موعد الافطار بساعات طويلة، وتقديم السيدة على الافطار لكي لا يشعر ان الوقت لم يكن كافي ولا يتاخر عن موعد اذان المغرب.
  • يجب وضع جدول اعمال في رمضان لتنظيم الوقت، حيث تكون فترة الصباح مثلا للراحة فترة الظهر الاعداد للفطور، وبعد صلاة العصر تجلس على سجادتها ربع ساعة تقرا فيها ما تيسر من كتاب الله عز وجل وتذكر اذكارها ثم بعد ذلك تتجه الى مطبخها لاعداد المائدة الخاصة بالافطار ومن ثم قبيل الاذان تتفرغ للدعاء.
  • الوقت من بعد التراويح حتى الفجر يمكن استغلاله للعبادة لتعويض ما ضاع منا في وقت النهار.
  • يجب ان تجعل المراة يداها تعملان في المنزل، ولسانها رطبا بذكر الله والاستغفار والمناجاة وسماع ما يفيد القلب من اذاعة القران وغيره خلال عملها.
  • عند الشعور بالتعب من الاعمال المنزلية فكري بان الحركة في المنزل صحية وتساعدك على المحافظة على رشاقتك بالاخص مع الوجبات الدسمة والحلويات التي تكثر في شهر رمضان المبارك.
  •  استشعار انها في عبادة فكل ما يصيبها من تعب تؤجر عليه ولها اجر افطار الصائم والاجر العظيم اعداد الطاعم له.
  • الترتيب الجيد لوقتك وتحديد الاولويات لانها سر النجاح ومقياس للقدرة على التخطيط.
  • تقليل الارتباطات الاخرى وتقليل الدعوات الى منزلك لتناول الفطور.
  • استخدام البدائل المتوفرة من حيث ادوات كهربائية متقدمة وتعاون افراد المنزل معك .
  • مواجهة الغلاء والاعباء الاضافية في المطبخ من خلال ترشيد استهلاك وتقليل الاصناف المقدمة من الطعام.
  • المحافظة على الذكر وعدم نسيان حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة وعلي رضي الله عنهما حينما طلبا خادما، الا ادلكما على خير مما سالتما اذا اخذتما مضاجعكما او اويتما الى فراشكما فسبحا ثلاثا وثلاثين واحمدا ثلاثا وثلاثين وكبرا اربع وثلاثين فهو خير لكما من خادم متفق عليه.

دوما المسلمة عليها ان تكون متوازنة لتعلم ان قيامها بشؤون البيت هي من العبادات العظيمة، بلا وتعادل جهاد الرجال، وحضورهم الجمع والجماعات، وقد بشرنا بذلك الحبيب صلى الله عليه وسلم بل ان عبادتها تزيدها بركة وانسا وقوة بدنية وروحية.