الشيخ صباح هو امير دولة الكويت والذي يعتبر الامير الخامس عشر للكويت، وايضا يعتبر الخامس بعد الاستقلال من المملكة المتحدة، حيث انه هو الابن الرابع لاحمد الجابر الصباح، وهو من منيرة العثمان السعيد العيار، وايضا تلقى تعليمه في المدرسة المباركية، وايضا هو اول وزير اعلامي وايضا ثاني وزير خارجية في تاريخ دولة الكويت، ، لذالك ترأس وزير الشؤون الخارجية في الكويت طول الاربعة عقود من الزمن، حيث ان الفضل يعود له خلال توجيه السياسة الخارجية للدولة وايضا التعامل مع الغزو العراقي للكويت عام 1990، حيث تولى مسند امارة دولة الكويت في التاسع والعشرين من يناير 2006.

مولده ونشأته

ولد الشيخ صباح الاحمد الجابر المبارك الصباح في السادس عشر من يونيو في حزيران عام 1929م، وايضا هو الابن الرابع من الابناء الذكور لامير الكويت العاشر الشيخ احمد الصباح من والدته السيدة منيرة العيار وهو ايضا الاخ الغير شقيق للامير الراحل الشيخ جابر، حيث انه درس وتلقى التعليم في بداية تعليمه في مدرسة المباركة في الكويت واستكمله على ايدي اساتذته الخصوصيين0.

الوظائف والمسؤوليات التي ترأسها

ترأس الشيخ صباح العديد من المسؤوليات وايضا تقلد الكثير من الوظائف، وذالك بداية برئاسة الشؤن الاجتماعية وايضا العمل على دائرة المطبوعات والنشر، حيث تم الانتهاء بإمارة الكويت وبين المنصبين وتولى وزارات مختلفة ايضا، وعين وزير للارشاد وايضا للانباء عام 1962م، حيث انه تولى منصب وزير الاعلام في الوكالة مرتين المرة الولى في الفترة الواقعة مابين 1971-1975م، بالاضافة الى منصة وزير الخارجية وبين الفترتين عين نائب للرئيس ومجلس الوزراء مطلع عام 1978م.

حيث تعددت الوظائف والمسؤوليات التي تم توليها لذالك كان المنصب الذي عرفه في فترة وزارة الخارجية التي تولاها وذالك ابتداء من الثامن والعشرين من يناير، لذالك احتفظ بها في كل الوزارات التي كانت بعد ذالك التاريخ، حيث انه جمع المناصب الاخرى في بعض الفترات.

تجربته السياسية

كان موقعه في العمل السياسي موقع عضو في الاسرة الحاكمة وايضا هو مسؤول عن الحكومة والسلطة التنفيذية، وهو عبارة عن جزء من المشهد العام للسياسة الكويتية، وايضا هو احد واجهات الخارجية، وايضا لعب دور دبلوماسي كبير ومهم في اعقاب الغزو العراقي في العراق وفي الكويت عام 1990م، وتولى مقاليد الحكم في التاسع والعشرين من يناير، وذالك بعد ان انتقلت مجلس الامم للسلطات والامير سعد العبد الله السالم الصباح الى مجلس الوزراء وذالك بسبب احواله الصحية، حيث ان بايعه اعضاء مجلس الامة وذالك بالاجماع بعد اختياره من مجلس الوزراء ولذالك المنصب عقب تسليمه للسلطات الاميرية في الكويت.

حيث ان في عهده عرفت الكويت صدام بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، وذالك بسبب الاستجوابات في مجلس الامة المتكررة لاعضاء الحكومة، حيث قام بحل المجلس عدة مرات، وفي سنة 2012م، اصدر مرسوما تشريعيا مثير للجدل، بموجبه نظام الدوائر الانتخابية وايضا نظام التصويت في ماعرف بمرسوم الصوت الواحد الذي تم رفضه من المعارضة في امام المحكمة الدستورية.

التصنيف الفكري للشيخ صباح

صنف الشيخ صباح على انه ليبرالي، حيث انه تمكن بعد معركة طويلة من التمرير في قانون البرلمان والذي يمنح النساء حقوقهن السياسية، ولكنه لم يسمح بتشكيل الاحزاب السياسية، حيث حصنت المحكمة الدستوؤية الكويتيةالمرسوم واعتبر دستور ولكنه اعتبر مجلس الامة المنتخب في ديسمبر وفي ظل المرسوم باطل وذالك لعدم دستوريته لجنة الانتخابات التي اشرفت على انتخابه.

حيث ولد الشيخ صباح في مدينة الجهراء وهي تقع شمال غرب الكويت في العاصمة، وكانت الجهراء قرية زراعية صغيرة، وذالك حيث كان طفل وعاش كل طفولته فيها، حيث انه عاش في كنف اخواله والذين يعتبرون من كبريات الاسر في الكويت، وعاش مكرما في الكويت.