لم يكن هناك أي تطور تكنولوجيا في العصور القديمة، حيث كان يتم تحديد الوقت في الأزمان القديمة بعدة طرق تقليدية مختلفة، وكانت إحدى الطرق تعتمد على أشعة الشمس، والتي سنتعرف عليها في مقالنا “كيف نستفيد من الشمس في تقدير الوقت خلال النهار”، حيث سنجيب على هذا السؤال الموجود في مادة العلوم في منهاج الصف الرابع الابتدائي، لنتمكن من التعرف على أهمية الشمس في تحديد الوقت في الوقت الحالي، وفي الأزمان القديمة.

أهمية الشمس في تحديد الوقت

لم يكن هناك أي وجود للساعات والآلات الحديثة التي تحدد الوقت في القدم، حيث كانت أشعة الشمس هي التي تعمل الساعة التي تحدد الأوقات سابقاً، لأنه لم تكن هناك أي أجهزة حديثة، أو تكنولوجيا يمكنها تحديد الوقت، لهذا لعبت الشمس دوراً هاماً في تحديد الأوقات منذ الزمن البعيد، وهذا ما سنترف عليه في إجابة سؤال مادة العلوم المرفق في منهج الصف الرابع.

السؤال: كيف نستفيد من الشمس في تقدير الوقت خلال النهار؟

الإجابة: كانت الشعوب القديمة تعتمد على أشعة الشمس وظلالها في تحديد الأوقات، حيث أن الظل في الصباح الباكر يكون طويلاً، ويبدأ بعد ذلك بالقصار بشكل تدريجي وصولاً الى الليل، وغروب الشمس، حيث كانت هذه الطريقة التي يتحدد بها الوقت دون الاستعانة بأي وسيلة كانت.

في مقالنا “كيف نستفيد من الشمس في تقدير الوقت خلال النهار”، تعرفنا على الطريقة الصحيحة والتقليدية القديمة في تحديد الأوقات في العصور السابقة، حيث كانت للشمس وأشعتها فضل كبير على الأمة البشرية في تحديد الأوقات.