طريقة صلاة القيام في العشر الأواخر، هُنالك الكثير من الأسئلةِ التي تُطرح في الأيامِ الأخيرة وذلك بحلولِ شهر الخير والعبادة شهر رمضان المُبارك، ومن أكثرها يأتي سؤال طريقة صلاة القيام في العشر الأواخر، حيثُ أن صلاة القيام هي من أهمِ العبادات التي يتقرب بها المسلمين إلى الله عز وجل خلال أيام شهر رمضان المُبارك، تحديداً في العشرِ الأواخر من هذا الشهر الفضيل، حيثُ يكثر المسلمين من أداءِ العبادات في هذه الأيام ومنها تأتي صلاة القيام، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر عن صلاة القيام، كما وأننا سوف نوضح لكم طريقة صلاة القيام في العشر الأواخر بشكل تفصيلي.

طريقة صلاة قيام الليل في رمضان

إن صلاة التراويح في أيامِ شهر رمضان المُبارك هي التي يُطلق عليها صلاة قيام الليل، وهي تلك الصلاة التي قد ورد الحديث عنها في الكثيرِ من الأحاديثِ النبوية الشريفة، وأيضاً في آياتِ القرآن الكريم، ومما لا شك فيه أن طريقة صلاة القيام في العشر الأواخر، تُصلى مثنى مثنى، أي تُصلى ركعتين ركعتين، وتُعتبر صلاة القيام هي من النوافلِ التي يتقرب بها المسلم إلى الله عز وجل، والتي قد عُرفت بين المسلمين بصلاةِ التراويح، وحكم هذه الصلاة هي سنة، والدليل على ذلك قول النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-: (عليكم بقيامِ الليلِ؛ فإنَّه دَأْبُ الصالحينَ قبلَكم، وهو قُرْبةٌ إلى ربِّكم، ومَكْفَرةٌ للسِّيِّئاتِ، ومَنْهاةٌ عن الإثمِ).

صلاة التهجد في رمضان كم ركعة

قد أجمع أهل الفقه الإسلامي أن أقل عدد ركعات لصلاة التهجد هي ركعتين، حيثُ أنهم قد استدلوا على ذلك من الحديث النبوي الشريف عن أبي هريرة عن رسولِ الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (إذا قامَ أحَدُكُمْ مِنَ اللَّيْلِ، فَلْيَفْتَتِحْ صَلاتَهُ برَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ)، والجدير بالذكرِ أن عدد ركعات صلاة التهجد في شهر رمضان المبارك قد اختلف بها العُلماء، حيثُ أن هُناك آراء بين أصحاب المذاهب، والتي تأتي على الشكل التالي:

  • المذهب الحنفي أكدوا أن أكثر عدد ركعات لصلاة التهجد هو ثماني ركعات.
  • المذهب المالكي أكدوا أن أكثر عدد ركعات لصلاة التهجد هي عشر ركعات أو اثنتي عشر ركعة.
  • بينما ذهب الشافعية والحنابلة فقالوا إنَّه لا حدَّ لأكثرِها، وجاء في حديث عائشة -رضي الله عنها- أنَّ النبي -عليه الصلاة والسلام- صلّى إحدى عشر ركعة منها ثلاث ركعات وتراً، فقد قالت عائشة -رضيَ الله عنها- لمّا سُئلت عن صلاة رسول الله: (ما كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ، وَلَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً).

كم عدد ركعات قيام الليل

هُنالك اختلاف في آراءِ علماء المذاهب الأربعة حول عدد ركعات قيام الليل، وفيما يأتي نوضح لكم هذه الآراء:

  • ذهب أصحاب المذهب الحنفي بالقولِ أن  أكثر عدد ركعات قيام الليل هو ثماني ركعات، أمّا أوسطها أربع ركعات،  وأقل عدد لها اثنتان.
  • المذهب المالكي: وضحوا أن صلاة القيام تأتي على روايتان عن النبي مُحمد صلى الله عليه وسلم، إحداها تُبيّن صلاته قيام الليل اثنتي عشرة ركعة، والأُخرى تُبيّن صلاته قيام الليل عشرَ ركعات.
  • المذهب الشافعي: قد بينوا أن قيام الليل هي من السنن وليس له عدد مُحدَّد من الركعات، حيثُ تأتي بعد القيام، وقبل أداء صلاة الفجر.
  • المذهب الحنبل: قد أكدوا أنه هُنالك اختلاف في عدد ركعات قيام الليل، حيثُ أن النبي -عليه الصلاة والسلام- كان يُصلّي ثلاث عشرة ركعة أحياناً، فقد جاء أنّه: (كان رسولُ اللَّهِ – صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ – يصلِّي من اللَّيلِ ثلاثَ عشرةَ ركعةً).