تفضل صلاة الجماعة عن صلاة الفرد ب 27 درجة 24 درجة 23 درجة 22 درجة، الصلاة من أعظم العبادات عند الله سبحانه و تعالى فمن تناسها و تجاهلها فقد ترك الإسلام، و هناك عدة أشكال تؤدى عليها الصلاة منها صلا بشكل فردي أو الصلاة في جماعة، و الصلاة في جماعة في المسجد أو في أي مكان طاهر، فالنبي صل الله عليه و سلم  كان يدعو الصحابة و المسلمين إلى صلاة الجماعة، فلم يترك صلاة جماعة قط، إلى أن توفاه الله سبحانه و تعالى فهو يدعو إلى صلاة الجماعة، و لعلنا فيما يلي نجب على سؤال تفضل صلاة الجماعة عن صلاة الفرد ب 27 درجة 24 درجة 23 درجة 22 درجة.

تفضل صلاة الجماعة عن صلاة الفرد ب 27 درجة 24 درجة 23 درجة 22 درجة 

تفضل صلاة الجماعة عن صلاة الفرد ب 27 درجة، فصلاة الجماعة هو أن يصلي الناس في جماعات مع بعضهم البعض لأداء الصلاة، و يأتمون بالإمام و يتبعونه في تأدية أركان الصلاة كاملة، و صلاة الجماعة جائزة في جميع صلوات الفرض الخمسة و أيضا في صلاة العيد سواء أكان عيد الفطر أو عيد الأضحى و أيضا قد نصلي جماعة في صلاة الوتر و التراويح و الاستسقاء و صلاة الكسوف و الخسوف، و فيما يلي سنوضح إجابة سؤال تفضل صلاة الجماعة عن صلاة الفرد ب 27 درجة 24 درجة 23 درجة 22 درجة

  • السؤال التعليمي: تفضل صلاة الجماعة عن صلاة الفرد ب 27 درجة 24 درجة 23 درجة 22 درجة
  • الإجابة الصحيحة: 27 درجة.

فضل صلاة الجماعة على صلاة الفرد

لصلاة الجماعة فضل و أجر كبير، و من فضائل صلاة الجماعة، ما يلي:

  • أجرها مضاعف حيث يصل أجرها إلى 27 درجة.
  • نيل رضا الله سبحانه و تعالى و اكتساب رضاه.
  • حفظ المصلين في جماعة من وسوسة الشيطان.
  • يمنح الله سبحانه وتعالى المصلي في جماعة عتق من النار.
  • و من يصلي الفجر في جماعة و بقي يسبح حتى طلوع الفجر يكون له أجر حج و عمرة.
  • وكذلك يبرئ الله من ادرك تكبيرة الاحرام في جماعة أربعين مره من النفاق.
  • عند الصلاة في جماعة كلما كان عدد المصلين أكثر يكون أجر المصلي أكبر.
  • صلاة الجماعة بمثابة درع واقي من غلبة الشيطان.