الاجسام التي لا ينفذ الضوء من خلالها، يعرف الضوء بأنه شعاع يمتاز بسرعة انتقاله من مكان لأخر، اذ ينتقل الضوء بشكل ثابت في خط مستقيم من نقطة لأخرى في حال لم يتعرض أثناء حركته لأي نوع من العوائق الي يمكن أن تحد من حركته أو تساهم في تغير اتجاهه، ويجدر بالذكر أن الضوء يمتاز بالعديد من الخصائص، ومن ضمن تلك الخصائص هي تكوين الظلال، النفاذ عبر الأجسام، منها سوف ننتقل للتعرف على الأجسام التي ينفذ الضوء من خلالها، و الاجسام التي لا ينفذ الضوء من خلالها.

الاجسام التي لا ينفذ الضوء من خلالها

هناك العديد من الأجسام الموجودة في الطبيعة، التي يمكن تقسيمها الى عدة أقسام، بناءً على أحد خواصها، حيث تقسم الاجسام حسب نفاذ الضوء من خلالها الى ثلاثة أقسام وهما.

  • الأجسام الشفافة: هي عبارة عن الاجسام التي تسمح بنفاذ الضوء منها بشكل كامل دون امتصاص أي جزء منه، ومن الامثلة على الأجسام الشفافة الماء والهواء.
  • الأجسام شبه الشفافة: أجسام شبه الشفافة هي أجسام تمتص جزء من الضوء الساقط عليها والسماح بنفاذ الجزء المتبقي، لذلك سمية شبه شفافة، حيث تسمح تلك الأجسام برؤية الأشياء بشكل أقل وضوح وليس كما هو الحال في الأجسام الشفافة، ومن الأمثلة على الأجسام شبه الشفافة الزجاج المصنفر.
  • الأجسام المعتمة: هي أجسام تختلف تماماً عن الأجسام الشفافة وشبه الشفافة، حيث أن الأجسام المعتمة لا تسمح بنفاذ أي جزء من الضوء من خلالها، وذلك لان الأجسام المعتمة تمتص الضوء بشكل كامل، ومن الأمثلة عليها الباب الخشب، الكتاب.

وبهذا تعتبر ” الاجسام التي لا ينفذ الضوء من خلالها، هي الأجسام المعتمة اذ تمتص الأجسام المعتمة الضوء بشكل كامل وتمنعه من نفاذها وإختراقها.