الاوقات المنهي عن الصلاة فيها، لقد فرض الله تعالى على كافة المسلمين خمسة صلوات، وهي: الفجر، الظهر، العصر، المغرب، العشاء، والصلاة هي عمود الدين، حيث لا يصح إسلام المسلم إلا بتأدية الصلوات المفروضة عليه، والصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام، وهي فريضة رب العالمين على عباده المؤمنين الموحدين به، ومن حافظ عليها كانت له نوراً ونجاة يوم الآخر، والصلاة هي صلة العبد بربه، والله تعالى جعلها كتاباً موقوتاً على المؤمنين، قال تعالى: “إِنَّ ٱلصَّلَوٰةَ كَانَتۡ عَلَى ٱلۡمُؤۡمِنِينَ كِتَٰبٗا مَّوۡقُوتٗا”، وهي أو ما يسأل العبد عنها في القبر، وتؤدى الصلاة في جميع الاوقات، بمعنى يمكن للمصلي أن يؤدي الصلاة وقت ما أراد، ولكن يوجد اوقات منهي فيها الصلاة، بمعنى لا يجوز أن نصلي في هذه الاوقات، والتي سنتعرف عليها في السطور القادمة.

الاوقات المنهي عن الصلاة فيها

الاصل جواز الصلاة في جميع الاوقات متى ما أراد المسلم ذلك، ولكن جاء الشرع بتحريم الصلاة في بعض من الاوقات وهي كالتالي:

  • من بعد صلاة الفجر إلى طلوع الشمس، وارتفاعها قدر رمح في رأي العين، وذلك نحو ربع ساعة تقريباً بعد طلوعها.
  • عند توسط الشمس في السماء حتى تزول، وهو قبل الظهر بعشر دقائق تقريباً.
  • من بعد صلاة العصر حتى تغرب الشمس.

والجدير ذكره أنه يوجد بعض من الصلوات التي يمكن تأديتها في وقت النهي عن الصلاة مثل: قضاء الفرائض الفائتة، والصلوات ذوات الاسباب، مثل: تحية المسجد، وركعتي الطواف، وصلاة الكسوف.

فوائد الصلاة

للصلاة فوائد عظيمة يجب على المسلم أن يدركها، وأن يحافظ على تأدية جميع الصلوات المفروضة، وتتمثل فوائد الصلاة في التالي:

  • الصلاة هي راحة لقلب المسلم، والطمأنينة لفؤاده وقلبه.
  • يأتي صلاحُ العمل على قدر صلاح صلاة العبد.
  • المؤمن الذي يحافظ عليها، تعهده الله تعالى بدخول الجنة.
  • الصلاة تعين العبد أن ينتهي عن الفحشاء والمنكر.
  • مغفرة للمعاصي والذنوب.
  • يشعر المصلي بالعبودية  من خلال الصلاة والتي هي شرف المؤمن الموحد لله تعالى.

إلى هنا نكون وصلنا إلى ختام مقالنا، والذي من خلاله تعرفنا على الاوقات المنهي فيها الصلاة.