لماذا سمي ضغط الدم بالقاتل الصامت

بواسطة

لماذا سمي ضغط الدم بالقاتل الصامت، يعتبر مرض ارتفاع ضغط الدم من أكثر الأمراض شيوعاً بل وأشدها خطورة في ذات الوقت، حيث يُطلق عليه لقب القاتل الصامت، وذلك لكونه مرض لا تظهر أعراضه جلية، وإن استمرار ارتفاع ضغط الدم  أو فرط الضغط الشرياني قد يسبب الوفاة، وإذا لم يتم تقديم العلاج المناسب لارتفاع ضغط الدم بشكل صحيح، أو تم إهماله والتغافل عنه فإن ذلك يؤدي حتماً إلى أخطار جسيمة على الصحة تؤثر على صحة المريض وتهدد حياته، وقد تؤدي إلى الموت المفاجئ، لذا ينبغي مراقبة ضغط الدم وقياسه بشكل مستمر لتفادي التعرض لأخطار ارتفاعه، وفي هذا السياق يطرح كتاب الطالب من مبحث العلوم سؤال لماذا سمي ضغط الدم بالقاتل الصامت، وذلك ضمن المنهاج المقرر ف2.

فسر لماذا سمي ضغط الدم بالقاتل الصامت

إن مراقبة ضغط الدم وقياسه بشكل دوري ومنتظر أحد سبل الوقاية من الاصابة بارتفاع ضغط الدم، وكذلك وسيلة للمحافظة على الصحة وتجنب هذا القاتل الصامت، وقد سمي ضغط الدم بالقاتل الصامت وذلك

  • لأن المريض لا يشعر بأعراض ارتفاع الضغط أو يشعر بصداع بسيط قد يعتقد أنه بسبب الإجهاد والتعب، وهذا يدفعه لتناول المسكنات التي قد تؤدي إلى تفاقم المشكلة وذلك لأن بعض أنواع من المسكنات تسبب احتباس الماء والأملاح في الجسم ما يزيد من ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي تحدث مضاعفات مفاجئة وخطيرة منها: الفشل الكلوي، ونزيف الدماغ، جلطة قلبية.

لماذا سمي ضغط الدم بالقاتل الصامت، لأن بعض المرضى لا يمكنهم اكتشاف وجود الضغط عنده إلا عند حصول مضاعفات خطيرة، ويكون الوضع الصحي أكثر سوءاً في حال كان المريض يعاني من مرض السكري بالتزامن مع ارتفاع ضغط الدم مما يسبب زيادة وتيرة المضاعفات، وعلى الرغم من كونه قاتل صامت إلا أنه يمكن اعتباره صديق للإنسان، بمعنى أن المريض إذا استطاع التحكم في ضغط الدم من خلال الأدوية وتغيير نمط الحياة والنمط الغذائي فإن الضغط عندها لا يسبب مضاعفات خطيرة.