الحكمه من اباحه الصيد، هناك العديد من الأمور التي شرعها الله واباحه العمل بها فمن الامور التي شرعها الله تعالى الصيد فيوجد انواع كثيرة من الحيوانات التي استطابها الانسان مثل السمك والحمام و غيرها من الحيوانات، فيعرف الصيد على أنه وسيلة لصيد أي من الحيوانات البرية أو الحيوانات في الماء بشرط الا تكون هذه الحيوانات ملك لأحد، فقد شرع الله تعالى الصيد للانسان للاكتساب و الانتفاع بما خلقه الله تعالى، و سخّره للإنسان من مخلوقاته، و من أجل الانتفاع به من خلال أكله، أو الاستفاده من جلده للاكتساء بها، وغيرها من الاستخدامات الحياتية المتنوعة، فهناك نوعان لصيد الصيد في البر، و الصيد في البحر، فما الحكمه من اباحه الصيد سوف نقوم بلاجابة عن السؤال التالي فيما يلي.

ما الحكمه من اباحه الصيد

يقصد بالصيد اقتناص أي نوع من الحيوانات التي يحلل صيدها  بشرط الا يملكها أحد، ولا يستأنسها أحد “يألفه في بيته ويربيه”، أما بما يتعلق بالحكمه من اباحه الصيد، فان الدين الاسلامي لم يتوانى ولم يقصر في تشريع الاحكام التي تنظم المجتمع المسلم وتوجهه الى الطريق الصحيح وتساعد في تكوين مجتمع مثالي ومتكامل، فمن الأحكام التي شرعها الدين الاسلامي أحكام الصيد فما الحكمه من اباحه الصيد سنقوم بلاجابة على هذا السؤال فهو أحد الاسئلة التي توجد في مادة الفقة ويبحث العديد من الطلاب على اجابة مناسبة له.

  • السؤال: الحكمه من اباحه الصيد.
  • الاجابة: أباح الاسلام الصيد للمسلم بسبب حاجة الانسان لصيد الحيوانات، وخاصّة هناك حيوانات يصعب على الأفراد شراؤها بسبب غلاء ثمنها.
  • اباح الاسلام الصيد لانه وسيلة من الوسائل التي تمكن الإنسان من الحصول على طعامه، و أكل الحلال الطيب.
  • ولتنعم بما أحله الله تعالى.
  • يعتبر الصيد نوع من الرياضة المباحه ففيه متعة و فائده للبدن.

الحكمه من اباحه الصيد، بهذا نكون قد بينا لكم لماذا شرع الاسلام الصيد و ما الحكمه من اباحه الصيد.