ماذا يقصد بالاشعاع الشمسي، إن الفضاء الخارجي يتكون من عدد كبير من المجرات التي تضم في داخلها أعداد هائلة من السدم والنجوم والأجرام السماوية بفعل قوى الجذب الذاتي، حيث توجد المجرات بأحجام واشكال مختلفة، وقد صنفها العلماء تبعاً لشكلها إلى ثلاثة أشكال هي: المجرات الإهليلجية والتي تأخذ شكل ما بين الكروي والمستطيل وتعتبر نجوم قزمة وهي من أقدم النجوم وتتميز بقلة وجود الغازات فيها، المجرات الحلزونية والتي تكون على شكل قرص مسطح له أذرع ويوجد في مركزها الكثير من الغازات وهي أكثر أنواع المجرات انتشاراً والتي تنتمي إليها مجرة درب التبانة التي يوجد بها كوكب الأرض والنظام الشمسي، أما المجرات الغير منتظمة فهي في الأصل حلزونية أو إهليلجية تشوهت بفعل عوامل مختلفة، هنا سنوضح ماذا يقصد بالاشعاع الشمسي، تابعوا القراءة.

ما المقصود بالاشعاع الشمسي

الإجابة هي: الإشعاع الشمسي هو كافة الأشعة المرئية والغير مرئية الناتجة عن الشمس والتي تشكل نسبة 99.97% من الطاقة التي يستغلها الإنسان والكائنات الحية على سطح الأرض، وينقسم الإشعاع الشمسي إلى ثلاثة أنواع من الأشعة أيضاً هى :‏
‏1- الأشعة فوق البنفسجية : ‏Ultraiviolet Rays
‏2- الأشعة الضوئية : ‏Light Rays
‏3- الأشعة الحرارية : ‏Heat Rays

تعتبر الأشعة الفوق بنفسجية ضارة بالجسم تقوم طبقة الأوزون في الغلاف الجوي بامتصاصها، والأشعة الضوئية تساعد الإنسن على الرؤية وتساهم في صنع النباتات والكائنات المنتجة لغذائها، والأشعة الحرارية يستخدمها الإنسان في الطب لعلاج وتشخيص العديد من الأمراض، وبهذا نكون قد قدمنا توضيح مفصل حول سؤال ” ماذا يقصد بالاشعاع الشمسي” الذي يصدر عن الشمس، حيث أن الشمس يعتبر من الأجرام السماوية التي تندرج ضمن النجوم متوسطة الحجم.