من أول من قال الشعر، يعتبر  الشعر من فنون العرب القديمة التى أبدعوا فيها، وما زال شعرائها المفوهون حاضرون بشعرهم حتى يومنا هذا، بسبب قوة كلماتهم، وجمال أشعارهم، ونجد في الوقت الحالى الكثير من المهتمون بالشعر القديم وبداياته، ويقومون بالتساؤل، عن أول من قال الشعر، وذلك من خلال مصادر البحث المختلفة، وقد يكون سؤالهم يتناول أغراض بحثية في مجالات الشعر المختلفة، وقد يكون بداعى الاهتمام فقط، وحب هذا النوع من الشعر، ونحن من خلال بحثنا هذا سوف نعمل على تقديم المساعدة لهم في الحصول على المعلومات الصحيحة التى تخص سؤال البحث، وذلك من خلال الإجابة عن سؤال من أول من قال الشعر.

أول من قال الشعر

يصعب في أي مجال خاص بفن من الفنون تحديد البدايات الأولى له، فقد تضاربت الروايات المختلفة في تحديد من أول من قال الشعر، ومن هذه الروايات المختلفة التى ظهرت عند العرب ما يلى :

  • فى حين أجمعت العديد من الروايات على أن آدم عليه السلام هو أول من قال الشعر رثاء لابنه هابيل، قال بعض علماء الدين أن الأنبياء لم برد عنهم أنهم كانوا شعراء.
  • فى روايات أخرى قيل أن أول بيت شعر قالته العرب ينسب إلى عمرو بن الحارث الجرهمى، وذلك عندما قال مودعاً مكة : كأن لم يكن بين الحجون إلى الصفا  أنيس ولم يسمر بمكة سامر
  • وتحدثت روايات أخرى أن أول من قال الشعر هو قحطان بن يعرب، ولكن لم ترد أشعار عنه
  • أرجح الروايات بعد رواية آدم عليه السلام، هي الروايات التى تحدثت عن ان العنبر بن عمرو بن تميم، هو أقدم من قال الشعر، وذلك حسب ما ورد إلى العرب من أبيات شعر هو قالها، وهي :

قد رابنى من دلوى اضطرابها

والنأي في بهرائها واغترابها

إن لا تجيئ ملأى يجيئ قرابها

أبيات آدم عليه السلام في رثاء هابيل

تحدثت الكثير من الروايات رغم تضاربها، أن آدم عليه السلام هو أول من قال أبياتاً من الشعر، وذلك عندما عاقبه الله عز وجل بالنزول من الجنة، وقتل ابنه هابيل على يد ابنه الآخر قابيل، حيث قام برثاء ابته وحاله بأبيات من الشعر، وتتمثل هذه الأبيات فيما يلى :

بكت عينى وحق لها بكاها ودمع العين منهمل يسيح

فما لى لا أجود بسكب دمع وهابيل تضمنه الضريح

رمى قابيل هابيلاً أخاه وألحد فى الثرى الوجه الصبيح

تغيرت البلاد ومن عليها فوجه الأرض مغبر كشيح

تبدل كل ذى طعم ولون لفقدك يا صبيح يا مليح

أيا هابيل إن تقتل فإنى عليك الدهر مكتئب قريح

فأنت حياة من فى الأرض جميعاً وقد فقدوك يا روح وريح

وانت رجيح قدر يا فصيح سليم بل سميح بل فصيح

ولست بميت بل أنت حي وقابيل الشقي هو الطريح

عليه السخط من رب البرايا وانت عليك تسليم صريح

أوردنا لكم من خلال هذا البحث معلومات عن أول من قال الشعر، وقمنا بذكر جميع الروايات التى تضاربت حول ذلك، وتطرقنا إلى أبيات الشعر الأولى التى قالها آدم عليه السلام في رثاء ابنه، آملين الاستفادة للجميع من خلال المعلومات التى يقدمها لكم موقعنا.