سبب وفاة الشيخ عبدالرحمن السحيم في السعودية، التي أعلنت عنها وسائل إعلامِية مُتعددة مساء أمس وجاءت حولها تفاصيل مُختلفة لأهمية ومكانة الشيخ عبدالرحمن السحيم، كونه أحد الأئمة والشُيوخ أصحاب الذكرى والذاكرة في المملكة بصفته أحد أعضاء الدعوة في وزارة الشئون الإسلامية في المملكة العربية السعودية، وله الكثير من الندوات والمُحاضرات والخُطب الدينية التي تناقلها الكثير مِنا وإستمعنا لها بقلب مفتوح لأسلوب الشيخ عبدالرحمن السحيم الجميل في الإلقاء والخطابة، وعودةً لموضوعنا فما هو سبب وفاة الشيخ عبدالرحمن السحيم المُعلنة من الجهات الرسمية.

من هو الشيخ عبدالرحمن السحيم

يُذكر بأن الشيخ عبدالرحمن السحيم خريج من جامعة الإمام وتحديداً في كلية أصول الدين من قسم السنة وعلومها، عمل داعية في وزارة الأوقاف الدينية السعودية وكانت العاصمة الرياض هي مكان خُطبه الدينية على الاغلب، تأثر الشيخ عبدالرحمن السحيم بالكثير من الأئمة والشيوخ في السعودية أبرزهم ابن العثيمين وبن باز وغيرهم ممن عايشهم وتعلم منهم، كما برز تأثره الواضح في الشيخ الألباني حيث كان يأخذ الكثير منه خاصة في كُتبه ومُؤلفاته، وكان قد فقد الشيخ عبدالرحمن السحيم اثنين من ابنائه في حادث سير وقع لهم في منطقة الرماح شمال الرياض.

وفاة الشيخ عبدالرحمن السحيم

تناقل الكثير من الأئمة والشيوخ في المملكة خبر وفاة الشيخ عبدالرحمن السحيم بالكثير من الحُزن على وفاته، كونه من الشيوخ والأئمة أصحاب البصمة الواضِحة في المجال الديني وكان على الدوام يعمل على النهضة بالدين الإسلامي، والحفاظ على التعاليم الإسلامية السمِحة التي دعا للتحلي بها في الكثير من الخُطب الخاصة به، وليس هذا فحسب بل أنه كان داعماً لبلاده ومدافعاً عنها في كافة المناسبات والأوقات، وقد نعاه الكثير من الشيوخ والأئمة على حساباتهم الرسمية في منصات التواصل كان أحدهم الشيخ أحمد بن عبدالكريم الخضير الذي قال :

هذه التفاصيل التي وردت بشأن سبب وفاة الشيخ عبدالرحمن السحيم حيث وصل أحد مستشفيات الرياض، في حالة صحية حرجة بعد تعرضة لذبحة صدرية أدخل على أثرها إلى العناية الفائقة ولكن الموت عاجله وكان أجله في إنتظاره لتنتهي رحلته في هذه الحياة.