هل طاعة الزوج مقدمة على طاعة الوالدين، قد ورد في آيات القرآن الكريم والسنة النبوية أن للزوج عدة حقوق على زوجته، ومن ضمن هذه الحقوق هو حق الطاعة، ويعتبر هذا الحق هو حق مؤكد على الزوجة، حيث يجب عليها أن تطيع زوجها، وأن تحسن معاشرته، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم : ” لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته إلا بإذنه “، وذبك يدل على أنه يجب على المرآة إطاعة زوجها، ومن ضمن الأسئلة التي يمكن أن تطرح في موضوع طاعة الزوجة للزوج سؤال هل طاعة الزوج مقدمة على طاعة الوالدين، حيث يكثر الاستفسار عنه والأن سوف نتحدث عن إجابته ضمن سطور هذه المقالة.

هل طاعة الزوج مقدمة على طاعة الوالدين

حث النبي محمد صلى الله عليه وسلم الزوجة بطاعة زوجها، وقد تم التأكيد على هذا الحق في الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، أما بالنسبة لسؤال هل طاعة الزوج مقدمة على طاعة الوالدين، فأننا نوضح لكم إجابته وهي كالتالي/

نعم أن طاعة الزوج مقدمة على طاعة الوالدين، حيث يقول الله عز وجل :(الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِم ).