ابو البشر هو، كان مقر آدم عليه السلام الجنة ويمشي فيها ويتنعم فيها حيث يشاء، لكن ادم شعر فيها بالوحدة والوحشة، حيث كان الصمت مطبقا ولم يكن يوجد فيها من يؤنسه، ولكن الله عز وجل جعل حواء زوجة لسيدنا آدم عليه السلام، حيث اصبحت الجنة اكثر انس يمضي فيها سيدنا آدم عليه السلام مع زوجته حواء تؤنسه، ولكن شاء رب العالمين ان لا تطول بقاء ادم وحواء في الجنة وذلك عندما اختبرهما بتحريم اكل ثمرة من شجرة، لذلك سوف نتعرف معا ابو البشر هو.

من هو ابو البشر

عرف نبي الله ادم عليه السلام بأبو البشر وكان اول من خلق الله عز وجل من البشر، حيث انه اول ماكان الله وحده ومن ثم خلق العرش وخلق الملائكة وقد خلق الجن منهم الصالح والغير صالح وايضا خلق السموات والارض ومافيها، وقد خلق كافة المخلوقات ومن ثم اخبر الملائكة انه يريد جعل خليفة في الارض وهم البشر الذين سيجعل الله عز وجل منهم الانبياء والرسل ومنهم الناس الصالحين المتبعون هدى انبيائهم ورسلهم، حيث استغربت الملائكة ذلك المخلوق الجديد وذكروا الله عز وجل انه سيكون سافك للدماء ومفسد في الارض، الا ان الله سبحانه وتعالى يريد امر اخر ومن حكمته ان جعل البشر منهم الصالحين العابدين والمحققين شريعة الله عز وجل في الارض.

بداية خلق آدم وحواء

لقد اخذ الله عز وجل قبضة من تراب ومن ثم مزج التراب بالماء ومن ثم سواه الله عز وجل على هيئة بشر ونفخ فيه من روحه فإذا هو انسان يتحرك، ومن ثم فتح سيدنا آدم عيناه وجعل يتعلم ما يعلمه الله من اسماء الاشياء، حيث علمه الشجر الثمار والنبع وغير ذلك الكثير، حيث انه اتى بعد ذلك تكريم الله عز وجل لسيدنا ادم ان امر الملائكة بالسجود له سجود تكريم، وسجد الملائكة كلهم جميعا طوعا لامر الله عز وجل، ولم يسجد ابليس اذ ابى ان يكون مكرم لادم ومن حينها كان ابليس عدو له.

نزول آدم وحواء على الارض

لقد شاء الله عز وجل الا يكون بقاء آدم وحواء في الجنة، حيث ن اختبرهم الله عز وجل بتحريم اكل ثمرة من شجرة بعينها، ولكنهم نسيا ذلك الامر ومدت يد آدم على الشجر واكل منها وزوجته فنزلا الى الارض وذلك لتحقيق ارادة الله عز وجل، وبقي سيدنا آدم في الارض حتى توفي فيها ولم يرد اي دليل او راي قاطع في اي ارض دفن آدم عليه السلام، لقد اكد اهل العلم انه ما من قبر لنبي مؤكد الا نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم واما بباقي ما ورد في قبور الانبياء اقوال واثار لم يرد ما يؤكدها.

انه ابو البشر ادم خلقه الله عز وجل ومن ثم امر الملائكة بالسجود له فسجدوا كافة الا ابليس ابى واستكبر، فخرج من رحمة الله وعلمع الاسماء كلها وخلق زوجته حواء من ضلعه واسكنها الجنة وانذرها الا يقربا شجرة معينة، حيث ان الشيطان وسوس لهم بأن يأكلا منها فأكلا منها فأنزلهم الله عز وجل الى الارض تاركين الجنة، ابو البشر هو سيدنا آدم عليه السلام.