انتهت الدوله السعوديه الاولى عام، كانت هناك دولة سعودية قبل تأسيس وإعادة تأهيل المملكة العربية السعودية من جديد، حيث أن الدولة السعودية الأولى التي لا يعلم الكثر من أبنائنا الطلاب عنها، كان لها وجود منذ قديم الزمان، وكان لها حاكم ونظام حكم خاص مستقل فيها، ولكن وقعت بعض الظروف التي أدت الى تفكيك هذه الدولة، وإعادة بنائها من جديد بعد التخلص من الاستعمار الموجود فيها، والذي حاول لسنوات طويلة السيطرة عليها، لهذا سنتعرف على تاريخ انتهاء وتفكيك الدولة السعودية الاولى.

الدولة السعودية الأولى من التاريخ

بالرجوع الى الكتب التاريخية والمصادر التاريخية القديمة، كانت هناك دولة سعودية أولى وقديمة قبل المملكة العربية السعودية، ولكن كانت تسمى “إمارة الدرعية”، حيث كان لها حاكم يحكمها ويدبر شؤون الدولة، وهو الأمير “محمد بن سعود بن محمد بن مقرن”، وهو الأمير الذي أسس هذه الإمارة أو هذه الدولة آنذاك، حيث قام بتأسيسها في عام 1157هـ، وما يقابله بالعام الميلادي 1744م، وكانت هذه الدولة من الدول العربية المهمة التي عاشت فيها الكثير من القبائل في منطقة شبه الجزيرة العربية، حيث أن هذه الدولة استمرت لسنوات عديدة، وبدأت بحملة توسيع كبيرة لها، وبدأت تتخذ مكانة قوة بين الدول العربية في العالم، وفي منطقة الخليج العربي، من خلال التوسع بالمحافظات والمناطق والمدن الخاصة بها.

نهاية الدولة السعودية الأولى

كانت الدولة السعودية الاولى أو ما تسمى “إمارة الدرعية”، من الدول العربية العظمى، والتي شهدت عدد كبير من التوسعات، وكانت محل لأنظار الكثير من الحملات الاستعمارية والفتوحات، والتي كان يطمع الجميع في السيطرة عليها، نظراً لمكانها الاستراتيجي، لوجود الخيرات الكثيرة فيها، حيث أن الجيش العثماني كانت له هذه الدولة محل أنظار لهم، وكانوا دوماً يسعون ويخططون للسيطرة عليها، والقضاء على حكم الأمير الذي يحكمها آنذاك، حيث أن الجيش العثماني كان قد خاض الكثير من الحروب والغزوات من أجل السيطرة الكاملة على هذه الدولة، بقيادة السلطان العثماني إبراهيم باشا، حيث بعد حروب مستمرة ومعارك في سبيل السيطرة على إمارة الدرعية، أو الدولة السعودية الأولى، استطاع إبراهيم باشا السلطان العثماني وقائد الجيش العثماني، السيطرة على الدولة السعودية الأولى في عام 1233هـ، بتاريخ 1818م، حيث أن الدولة السعودية كانت قد استمرت لسنوات طويلة، وكبيرة، وكانت محل أنظار للكثير من الغزاة من حولها، إلا أن استطاعت أن تسقط على يد الجيش العثماني بقيادة إبراهيم باشا.

كانت الدولة السعودية قد شهدت الكثير من التطورات قبل أن تسقط على يد العثمانيين بقيادة إبراهيم باشا، حيث أن هذه الدولة حاول العثمانيين في أكثر من مرة أن يسقوها، وأن يبسطوا سيطرتهم عليها، وفي نهاية المطاف استطاعوا العثمانيين السيطرة عليها من خلال قائد الجيش العثماني السلطان إبراهيم باشا في حملة استعمارية للسيطرة على الدولة السعودية الأولى.