قصة مقتل طلال الرشيد من مواليد مدينة الموصل في العام 1962م ، وهو من أصل سعودي له الكثير من الأشعار والقصائد التي إشتهر بها، حصل طلال الرشيد على بكالوريوس علوم إدارية من جامعة الملك سعود قبل أن يتحصل على ماجستير دراسات عليا في الولايات الأمريكية المُتحدة، وإشتهر بإسم الملتاع نظراً لأشعاره الجميلة والرائعة، وقد أثارت قصة مقتل طلال الرشيد الكثير من الردود حولها لكون ثمة شبهة في تدبير حادثة القتل وربما ضلوع جهات ما في تدبيرها، ولكن ما جاء على لسان مرافقيه حول قصة مقتل طلال الرشيد يُبقي الباب مفتوحاً أمام كونها عرضية.

حقيقة مقتل طلال الرشيد بسبب قصيدة

كما جاءت على لسان مُرافقيه فإن قصة مقتل طلال الرشيد فقد إنتقل قبل مقتله بوقت قصير للإقامة في الجزائر، وكان يعيش فيها أوقات جميلة وهادئة مع أسرته وكان يشارك الفقراء من أهل الجزائر الكثير من المُناسبات والتفاصيل، ويقدم للأُسر الفقيرة والمُحتاجة الدعم اللازِم لها، وأضاف مرافق طلال الرشيد الذي كان معه لحظة مقتله أنه استيقظ صياحاً في يوم الخميس وقام بصلاة الفجر ثم خرج إلى منطقة الصيد في صحراء الجزائر، وبقوا هُناك حتى وقت الظهيرة حيث تناولوا طعام الغذاء وقد تنقل في البادية بأكثر من منطقة ووزع على أهلها الخيام والملابس، واستمر في الصيد حتى ساعات غروب الشمس حيث صلوا المغرب ومن ثم العشاء، وعند العودة وجدوا الطريق الذي سلكوه مُغلقاً بحاجز وعند محاولة تغيير مسار الطريق انطلقت نحوهم كمية كبيرة من الرصاص كان مصدرها قمة الجبل المُقابل للطريق واصيب سائقه ومرافقه، بينما طلال الرشيد اصيب برصاصة من الكتف الأيمن اخترقت الرئة والقلب.

من هو قاتل الامير طلال الرشيد

أضاف المرافق حول تفاصيل قصة مقتل طلال الرشيد أن السيارة واصلت التحرك بسرعة وابتعدت نحو 3 كيلو متر عن المكان الذي تعرضوا فيه لإطلاق النار، وقام المرافق بإستخدام جهاز الثريا الخاص بطلال الرشيد وتواصل مع الجهات الأمنية في الجزائر وأبلغتهم أنها بحاجة لربع ساعة من أجل الوصول لهم، وإرسال طائرات لإنقاذهم إضافة لقوات برية وأضاف بأن سيارات الحماية قد أصابها العطل من كثافة النيران وبقيت بعضها في منطقة الشعيب.

القصيدة التي قتلت طلال الرشيد

فيما يخص حقيقة مقتل طلال الرشيد بسبب قصيدة فقد تم نشر قصيدة قيل أنها كانت السبب في مقتل طلال الرشيد ولا يُعرف مدى صحة هذه الرواية حيث كان له لقاء على قناة الإم بي سي وكانت المذيعة تناديه بسمو الأمير، وخلال فاصل إعلاني جاءها إتصال من مدير القناة أمرها بعدم مناداته بالأمير والإكتفاء بإسمه المُجرد فقط، وهو ما تنبه له طلال الرشيد، وأطلق قصيدته التي جاء فيها :

  • يا صـغـيّر ما يكـبـِّرني لـقـب
    وما يصغِّرني إذا انكرني صغير
  • ماخذينا الصـيت من جمع الذهب
    ولا نسابة شيخ أو قربة وزير
  • كاسبينه من هـل السَّيف الحَـدَب
    الجنايز كان ما جاك النذير
  • صـيـتهم نجـمٍ على راسـه لهـب
    سمعوا الصقهان به وأجهر ضرير
  • بالوفا تاريخٍ أبيـض ينـتـصـب
    لاحكوا بالحق حيين الضمير
  • ضـيغمـيٍّ للسـناعـيس أنتـسـب
    لابةٍ طلنا بها عرشٍ كبير
  • عند حـدّك يا كثير الهـرج تـب
    لاتمر النار وثيابك حرير
  • كان لك عـزٍّ بـذلـّي فـتعـقـب
    والله الا تبطي وحبلك قصير
  • أحسب أنك من صـناديـد العـرب
    وأثر ساترتك عباتك يا غرير
  • ما حسب للسـوس زراع الـقـصـب
    والقرادة ما درى عنها البعير
  • ولو حـسبنا للحسايـف والتعـب
    ما بذرنا يالعصافير الشعير
  • عن هلك أبرا إلى الله وأحتسب
    الرجال اللي مجاراهم عسير
  • من قريش المصطـفى وأبو لهـب
    والدغالب ما غشت عذب الغدير
  • للرجال من الرجاجيل العتب
    والزكاة تحل في حال الفقير
  • لعن ابو وقـتٍ غدينا به حـطـب
    تحرقه نارٍ يثوِّرها أجير
  • ما ألومك والزمن سوّى العجـب
    هو بقى غير الكرامة بالجفير؟
  • ما أذل و راسـي يـشـم المهـب
    لو بقى من شمّرٍ طفلٍ غرير
  • وما أهاب ولا يزلزلني غـضـب
    الشجاعة ورث والعاقل غزير
  • يا صـغـيّر ما يـكبَّر باللـقـب
    غير من هو كان من دونه صغير

قُتل طلال الرشيد وترك خلفه موروث شعري كبير من القصائد والمُؤلفات الشعرية التي بقيت حاضرة من بعده، يقرأها الكثير من مُحبي الشعر العربي، وقد وقعت حادثة مقتل طلال الرشيد في 28 نوفمبر من العام 2003، وكان عندها في عُمر الأربعون عاماً، وطلال الرشيد هو نجل الراحل عبدالعزيز بن سعود بن عبدالعزيز بن متعب الرشيد زوجة طلال الرشيد هي سميرة بنت الشيخ النعيمي، بينما أبنائه فهما نواف وعبدالعزيز، هذه هي قصة مقتل طلال الرشيد بالتفاصيل الكاملة لها.