من هو هاني بن بريك الشخصية اليمنية التي ذاع صيتها وإنتشر ما بعد مرحلة الإطاحة بالرئيس اليمي علي صالح التي جاءت الكثير من المُطالبات الخارجية لتوليه المجلس الإنتقالي، خاصة من قِبل الإمارات العربية المُتحِدة كونه وزير يمني سابِق وشغل منصب نائب رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي، وكان خلال توليه هذا المنصب الأداة التي يهاجم بها المجلس الإسلاميين بما فيهم حزب الإصلاح المعارض للمجلس، ولد هاني بن بريك في مدينة حضرموت من العام 1952م حيث أنهى المرحلة الإبتدائية في المكلا قبل أن ينتقل برفقة والده إلى عدن التي تلقى فيها التعليم الإعدادي والثانوي ويعرف عنه بانه تميز ما بين الطلبة خلال الإحتلال البريطاني لليمن وترأس الكثير من الأنشطة الطلابية الرافضة للإحتلال، وشهدت الساعات الماضية طرح اسمه مُجددا لتولي المجلس الإنتقالي وهو ما أعاد سؤال من هو هاني بن بريك للسطح مُجدداً.

من هاني بن بريك

حصل هاني بن بريك على دراسة الطيران والهندسة العسكرية في الإتحاد السوفيني في بعثة دراسة عام 1969م، وقد أتم هذه الدراسة وتخرج في العام 1971 مختص في الدفاع الجوي ومهندس رادار برتبة ملازم ثاني، ولم يتوقف عند هذه الدراسة بل أكمل دراسته الأكاديمية حيث اختير لتلقي دراسة أكاديمية في قيادة وأركان الدفاع الجوي ما بين الفترة من 1981 وحتى العام 1985م، عسكرياً شغل هاني بن بريك الكثير من المناسب بدءاً من قائد سرية حتى قائد لواء رادار، حتى تم تعيينه في العام 1985 م قائداً للدفاع الجوي في عدن وفي العام 1988 تم نقل إلى صنعاء التي تم تعيينه فيها قائد للقوات الجوية لشئون الدفاع الجوي.

تم تعيينه محافظاً لمحافظة حضرموت ووجهت أصابع الإتهام لهاني بن بريك بالوقوف وراء محاولة الإنقلاب على المجلس الإنتقالي الجنوبي وهي محاولة فاشلة، حيث قيل أنها مدعومة من الإمارات ويقف وراءها بن بريك وعدد من أعضاء المجلس الإنتقالي وحدثت فيها الكثير من الإشتباكات وسقطت عدد من المدن والألوية في الجيش ولا زالت حتى يومنا هذا النزاع ما بين هاني بن بريك واعضاء المجلس الإنتقالي الجنوبي قائماً.