مسجات العشر الاواخر في رمضان 1443، بعدما غزت الهواتف المحمُولة كافة أشكال الحياة وهي شكل من أشكال التكنولوجيا الحديثة التي تربط العالم ببعضه البعض بطريقة سهلة ومُباشرة، يتم استخدام الهواتف في تبادل التهاني والتبريكات في المُناسبات المُختلفة وكذلك تبادل الأفكار والرسائل والعبارات في الأمور الحياتية المُختلفة التي نمُر بِها وفي الآونة الأخيرة مع بدء شهر رمضان كثر الإهتمام برسائل شهر رمضان وأدعيته والعبارات التي نحتاج تذكير الناس بفضلها لكي ننال أجرها، ومنها مسجات العشر الاواخر في رمضان 1443 التي فيها دعوات للآخرين على إحسان استغلال هذه الأيام العشر الأخيرة من رمضان التي نُودِعه فيها ولكن يجب أن يكون وداعنا له كما كان استقبالنا مليئاً بالطاعات والعبادات لأنها الأيام التي فيها عتق من النيران وفيها ليلة القدر التي فضلها يزيد عن فضل ألف شهر من الشهور التي تخلو من ليلة القدر.

مسجات عن العشر الاواخر في رمضان 1443

تحتوي رسائل العشر الاواخر في رمضان الكثير من الكلمات والأدعية التي يحتاجها الواحِد مِنا للإنطلاق في الطاعة وتحريض النفس على استغلالها لكي يكون من أهلها وأهل ثوابها وهو العتق من النيران، وأن يكتب له أجر وفضل قيام ليلة القدر التي تأتيت في هذه الليالي العشر الأواخر من رمضان، وهذه اجمل مسجات العشر الاواخر في رمضان 1443 التي اخترناها لكم، وهي كما يلي :

  • عشر ليالي الرحمة مرَّت مسرعات وعشر ليالي المغفرة هاهن آتيات وتليهن عشر ليال من النار معتقات . يارب اجعلني ومن احبهم فيك ممن رحمتهم وغفرت لهم ومن النار اعتقهم .. آمين يا ارحم الراحمين
  • لعلها تكون أخر الأيام أو أخر الساعات أو أخر الساعات في مفارقة حبيب قلوب المحبين فكيف تودعه ؟ عاهد وواعد وجاهد لتواصل حتى تصل .
  • هلت العشر الأواخر من رمضان، فاكثروا من قول “اللهم إنك عفو تُحب العفو، فأعفو عنا”.
  • ها هو زائرنا أوشك على الرحيل، ولكن لا تزال لدينا العشر الأواخر، فلنغتنمها يا أصدقاء.
  • تنافسوا يا أحبائي، فلله في كل ليلة عتقاء من النار.
  • أقبلت بشائر الخير علينا، أذكركم وأذكر نفسي بالاجتهاد في تلك الليالي المباركة، لننال الفضل من الرحمن.
  • اللهم بشر أحبتي بالرحمة والمغفرة، وبلغهم العتق من نيرانك في هذا الشهر الفضيل.
  • رمضان تمهل، فلا زالت القلوب تحتاج نفحاتك. اللهم لا تُخرجنا من رمضان إلا ورضيت عنا.
  • والله إن القلوب تنفطر لوداع رمضان، ولا تزال في الأيام الكريمة بقية فعلينا أن نستغل العشر الأواخر من الشهر الكريم.
  • ما أجمل التهجد في العشر الأواخر من رمضان، في ثلث الليل الأخير، فتلك ليالي مباركة علينا أن نواظب على الاجتهاد بها.
  • يا رمضان تمهل، فلا تزال الروح تحتاج أيامك، أجمل التهاني بقدوم العشر الأواخر من رمضان.
  • هلت علينا العشر الأخيرة من رمضان، فأسأل الله أن يجعلني وإياكم من عتقائه في هذا الشهر الكريم.
  • اللهم اجعلني ممن غفرت لهم ورحمتهم في هذا الشهر المبارك.
  • طوبى لمن اجتهد في العشر الأواخر من رمضان، فإنها والله خير أيام الأرض.
  • تكاد نفحات الشهر الكريم تتألق وتزداد في تلك الليالي المباركة، فعلينا أن نُجدد العزم، وننشر الخير، ونجتهد بالطاعات.
  • لعل تلك هي آخر ما نشهده من الشهر الفضيل، فعلينا أن نُحسن ختامه.
  • بمناسبة قدوم العشر الأواخر من رمضان، لا تنساني في دعائك أخي المسلم.
  • سْأَل الْلَّه الَّذِي لَن تَطِيْب الْدُّنْيَا إِلَا بِذِكْرِه
    وَلَن تَطِيْب الْآَخِرَة إِلَا بِعَفْوِه
    وَلَن تَطِيْب الْجَنَّة إِلَا بِرُؤْيَتِه
    أَن يُدِيْم ثَبَاتُك وَيُقَوِّي إِيْمَانُك وَصِحَّتَك
    وَيَرْفَع قَدْرُك وَيَشْرَح صَدْرِك
    وَيُسَهِّل خُطَاك لِدُرُوْب الْجَنَّة
    وَأَن يَجْعَلَك مِن عُتَقَائِه مِن الْنَّار
    لاتَنْسَوْنا مِن الْدُّعَاء
  • لم أجد أفضل منكم لأخذه معي في الدعاء، فكنتم خير صحبة لي في الدنيا، وأتمنى من الله أن نكون كذلك في الجنة.
  • ختم الله تعالى لكم هذا الشهر بالرحمة والغفران، والعتق من النيران.
  • أنتم أحبابي في الله، أهنئكم بقدوم العشر الأواخر من رمضان، وأسألكم أن تشملوني معكم في الدعاء.
  • اللهم إن لي أهل وأحباب، غاليين على قلبي، أسألك أن تمنحهم من المغفرة والرحمة، وألا تنقضي تلك الليالي المباركة إلا وعتقت رقابهم من النيران.

من الواجب علينا كسملين إستغلال هذه الأيام العشر الأواخر من رمضان أفضل استغلال، فلا نتركها تمضي وتفوت دون أن ننهل من خيرها وأجرها ويكون لنا بصمة في القيام وتلاوة القرآن الكريم لكي نأمن مكر الله وننال عفوه ورحمته، ونحُط عن أنفسنا الذنوب والخطايا، وقد اختار الله ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان لكي يرى من هو أهل الثبات على الطاعة الذين لا يكلون ولا يملون من الحفاظ على الطاعات والعبادات ويختمون الشهر كما بدأوه.