تعتبر المملكة العربية السعودية من الدول العربية الكبرى في العالم العربي، حيث أن هذه الدولة من الدول الكبيرة في المساحة، والتي يعيش عليها ملايين النسمات من المواطنين السعوديين، والمغتربين من باقي الدول، حيث أن لكل دولة في العالم نظام حكم معين، يختلف من دولة لأخرى، حيث أن الحكم في المملكة العربية السعودية يختلف عن باقي الدول العربية، وهذا ما سنتعرف عليه اليوم في مقالنا “ما هو النظام الأساسي للحكم في المملكة العربية السعودية”، حيث نتعرف على نظام هذا الحكم، وتاريخه.

المملكة العربية السعودية بين الدول

تتميز المملكة العربية السعودية بموقعها الاستراتيجي، ومساحتها الجغرافية المميزة، حيث أن هذه الدولة كانت مطمعاً للكثير من الحملات الاستعمارية في العالم، نظراً لأنها من الدول العربية الغنية بالثروات الطبيعية، والتي أصبحت مؤخراً ضمن الدول العربية الحديثة والمتقدمة، والتي لها مكانة كبيرة بين دول العالم، حيث أن هذه المملكة سميت بهذا الاسم نظراً لمؤسسها الملك “عبد العزيز بن عبد الرحمن بن الفيصل آل سعود”، ولهذا السبب سميت بالمملكة العربية السعودية، لأنها قديماً كانت تسمى ببلاد الحجاز، وهذا الاسم المتعارف عليه كان في القدم بين الناس، نظراً لأن الديار الحجازية موجودة فيها، ولقد كرمها الله عز وجل، وكرم شعبها بوجود هذه الأماكن الطاهرة والمقدسة فيها.

النظام الحاكم في السعودية

لكل دولة من دول العالم نظام الحكم الخاص بها، والذي يقوم على القوانين واللوائح التي يضعها الملك، أو الحاكم في الدولة، والدول العربية لكل منها نظام حكم في الدولة يختلف عن الاخر، حيث أن المملكة العربية السعودية يسود فيها “نظام الحكم الملكي”، والذي تم تفعيله قديماً في عام 1412هـ، من خلال مرسوم وقرار ملكي تم التصديق عليه من كافة المؤسسات العاملة في الدولة، والشعب السعودي، ليحق بعد ذلك لأولاد وأحفاد المؤسس عبد العزيز آل سعود، تناقل الحكم فيما بينهم، حيث أن هناك الكثير من الكتب التي أصدرت في هذه القترة، والتي حددت المواد الخاصة بالحكم، ومنها:

  • نظام الحكم في المملكة نظام “ملكي”.
  • ينتقل الحكم فيما بين أولاد وأحفاد الملك عبد العزيز آل سعود.
  • الملك وحده من يختار ولي عهده، وبإمكانه إعفائه من هذا المنصب بقرار ملكي.
  • يجب على ولي العهد أن يتفرغ لولاية شؤون الحكم.
  • يتولى ولي العهد جميع الصلاحيات الخاصة بالملك بعد موته.

كانت هذه المادة الخاصة بنظام الحكم في المملكة العربية السعودية، حيث أن هذه المادة اوضحت حقيقة النظام الملكي في الحكم، ومن اللحظة التي تأسست المملكة العربية السعودية وكان يحكمها فقط أبناء عبد العزيز آل سعود، ولهذا السبب أطلق عليها اسم المملكة العربية السعودية.

النظام ورعاية شؤون الدولة

يهتم النظام الملكي القائم في المملكة العربية السعودية بتعيين الأنسب من الملوك في عائلة الملك عبد العزيز آل سعود، حيث أن لكل ملك تولى هذا الحكم، كان له الكثير من الإنجازات على الكثير من الأصعدة، وفي الكثير من المجالات، حيث أن الشاعر السعودي والنظام الحاكم في المملكة، تنشأ بينهم علاقة محبة وترابط، نظراً لرعاية هذا النظام لشؤون الدولة، والمواطنين في المملكة العربية السعودية، وهذا ما جعل النظام هذا ناجح بهذا الشكل، ووجود هذه التفاهمات بين النظام الحاكم والمواطن السعودي، ساهمت في إنشاء الكثير من العلاقات الطبية، وتوطيدها مع الملك الحاكم، والحكومة الخاصة به.

المملكة العربية السعودية مرت بالكثير من المراحل والفترات الصعبة، والتي عاصرها ملوك آل سعود، ويعتبر النظام الحاكم في هذه المملكة هو النظام الصحيح والأمثل، نظراً للمسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتق الملك في المملكة العربية السعودية، والتي تعرفنا على نظامها في مقالنا “ما هو النظام الأساسي للحكم في المملكة العربية السعودية”.