ما هو العذاب الذي وقع على قوم ثمود من 6 حروف وهم القوم الذين أتوا الفاحشة ورفضوا الإنصياع لأمر الله والنبي صالح عليه السلام، الذي حاول دعوتهم لعبادة الله والتوقف عن عبادة الأصنام والشرك بالله ولكنهم استكبرو ورفضوا الإنصياع لأمر نبي الله صالح عليه السلام، وأراد الله أن يعذبهم ويجعلهم آية للأقوام من خلفهم، وقوم ثمود قوم من العرب القدامي كانوا يُقيموا في منطقة قريبة من المدينة يُطلق عليها مدائن صالح الآن، والذين لم يتوقفوا عند الشرك بالله بل استهزءوا بمن آمن بالله واستكبروا على آيات الله فحق عليهم العذاب وهذا ما كان فما هو العذاب الذي وقع على قوم ثمود من ستة حروف.

ما هو العذاب الذي وقع على قوم ثمود من 6 حروف

الصيحة هي العذاب الذي وقع على قوم ثمود وذلك بعدما جمع صالح عليه السلام قومه وأخرج الله الناقة من الصخر فأمرهم بأن يتركوها تأكل وتشرب وحذرهم من المساس بها كي لا يقع عليهم العذاب في حالة قتلها أو إيذائها، وهو ما تم حيث قُتلت الناقة فجاء أمر الله إلى سيدنا صالح عليه السلام ومن معه بالخروج من المدينة لأن الله أراد أن يهلكهم بفعلتهم، فجاءت الصيحة وأخذت كُل من بقي في المدينة واصبحت نسياً منسياً ركاماً على أهلها من المشركين.

أجبنا بِهذا على لغز ما هو العذاب الذي وقع على قوم ثمود وتعرفنا على ما عايشه نبي الله صالح مع قومه من إستكبار واستهزاء به وبمن آمن به، فحق عليهم العذاب لما كفروا وأشركوا فحلت عليهم الصيحة التي سخرها الله كعذاب لقوم ثمود جزاءاً بما كسبوا من شرك بالله وقتل لناقة صالح.